كشف ماجد الحنبلي، المرشح لمنصب رئيس نادي الزمالك، عن أسباب تقديمه طعنًا ضد ترشح حسين لبيب وفاروق جعفر لنفس المنصب في الانتخابات المقرر إجراؤها في 20 أكتوبر المقبل.

اسباب طعن الحنبلى

وفي تصريحات لقناة “النهار” في وقت مبكر من صباح يوم الأحد، أوضح الحنبلي أن حسين لبيب فقد أحد شروط الترشح بنقل عضويته من عضوية رياضية إلى عضوية عامة.

 

وأضاف أن فاروق جعفر فشل في توفير شرط السمعة، نظرًا لوجود قضية جنائية ضده تتعلق بالتزوير والتوقيع بالإكراه، ولم يتم تصحيح سمعته بعد.

 

وأكد الحنبلي أن حسين لبيب وفاروق جعفر شخصيتان محترمتان ولا يوجد خلاف بشأن ذلك، لكنه كمرشح يحق له أن يتقدم بطعن عندما يرون أن أحدهما لم يستوفِ شروط الترشح. وأشار إلى أنهم يخوضون معركة انتخابية، خاصة بعد استبعاد رئيس النادي السابق بناءً على حكم قضائي.

 

وأضاف الحنبلي أن هناك قطاعًا كبيرًا من أعضاء الجمعية العمومية للزمالك يشعرون بالارتياح بعد تقديم طعنه ضد ترشح حسين لبيب وفاروق جعفر.

 

وختم تصريحاته بالإشارة إلى أنه في حال نجاح حسين لبيب أو فاروق جعفر، فإنه لن يتقدم بطعن ضدهما، بل سيقدم التهنئة للفائز.